مبروك فوز مصر للشباب ببطوله الأمم الافريقيه

حقيقه الأمر طريقه اللعب للشباب تحت ٢٣ سنه تؤكد أن مستقبل مصر ان شاء الله فى خير ، جيل المستقبل قادر على تحمل المسؤولية وسيكونوا افضل من العواجيز الذين لم نرى منهم سوى المرض والحقد والافلاس واللامبالاه

متى يكون للجنيه المصرى قيمه؟

من الطبيعى ان تجد عملتنا المصريه بهذا المستوى المتدنى, وهذ يرجع لأسباب مهمه

نجحوا فى محاربتنا بانشاء سد النهضة الاثيوبى وبالرغم ان اثيوبيا لديها انهار اخرى متعددة لايفعلوا بها اى شىء الا انهم قاصدين مصر بالذات وتحديدا لتمكين المحتلين من تدمير فلسطين , بل ان اطماعهم ذهبت من خلال مشروع صفقه القرن لسرقة كل الارزاق التى يرزقنا بها الله

يجب ان نتجرا لاخذ حقوقنا , نحن نرى اشياء اذا ترجمناها فالترجمة التى اشعر بها اننا نتعرض لمخطط الموت البطىء وبعد ذلك الاراضى والكبارى التى انشأت ستجد شعبا اخر سيورسها

هؤلاء الذين يعطوننا قروض بدون ضمانات وفى نفس الوقت يفعلوا ضدنا المؤامرات

لاتجد دعم حقومى لاتجد مستشفيات تعمل الا بالتبرعات لايوجد بيع ولاشراء مطلوب نظرة

قديما ان يقاس قيمه العملة لاى دوله بالمعادن التى تستخرج من باطن الارض وايضا الاراضى الصالحه للزراعة

ومانراه فى بلادنا من مخاطر اقتصاديه تسيطر على كل البلاد

ومانقوم بة فى مصر هو شراء منتجات مستوردة والتجار فى مصر معظمها متركزين على بيع منتجات لاتصنع فى مصر ويشترى منهم الاغنياء والموظفين فقط والسبب معروف ان القاعده الكبيرة من الشعب المصرى لايصنع ولايزرع

الزراعة تكون سبب لرفع قيمة الجنية المصرى لان هناك رزق ياتينا من الخالق والحقيقة ان هذا الرزق هو المال وبدون رزق من الله فلامال لنا

يجب ان نزرع حتى نستطيع ان نرزق من الله ويجب ان نصنع منتجاتنا بانفسنا ويجب الا نمكن احدا من سرقه رزقنا , الصهاينة يسعون بخطط شيطانيه